مشاريع و برامج العمران

ماتحقق

في إطار إطلاق خدمات ميناء (ندياكو) متعدد التخصصات قريبا، تم تكليف قطاعنا – من طرف اللجنة الوزارية المعنية- بمحفظة أنشطة تتضمن إعداد مخطط استصلاح كلي لمنطقة الميناء وإنشاء مدينة جديدة. وكذلك تم إعداد المسح التوبوغرافي الكلي والتفصيلي لمنطقة الميناء، ورسم مخطط كلي لتخصيص واستخدام الأراضي (أراضي الميناء، منطقة أنشطة الصيد، منطقة الأنشطة الصناعية والتجارية، المنطقة الحضرية، إلخ..) وكذلك إعداد مشروع مخطط تقطيع لمنطقة السكن.

  • وفيما يتعلق بالقطب التنموي (تانيت) قامت الوزارة بإعداد مخطط المدينة الجديدة الذي صادق عليه مجلس الوزراء.
  • وقد ركز المشروع الوطني لتجميع البلدات برنامجَ عمله على إطلاق أشغال تجمُّعين جديدين: تجمع العطف، الذي يفترض أن يستقبل القرى والمخيمات المتنقلة في محمية العاطف الريفية، بما ينجم عن ذلك التنقل من إضرار بالبيئة. وتهدف إقامة هذا التجمع إلى توفير ظروف حياة كريمة جاذبة لهؤلاء السكان وتمكينهم من الوصول إلى الخدمات الأساسية. أما التجمع الثاني فهو تجمع (ماقه) الواقع في نصف الطريق بين الغايره وباركيول. ويتمثل الهدف من هذا التجمع في تلبية طلب السكان، من جهة، ومن جهة أخرى في الحد من التقري الفوضوي على طول هذا المحور الطرقي. وقد صُمم كل من هذين التجمعين بطريقة تضمن توفير البنى التحتية الاجتماعية المحلية الضرورية (مسجد، محظرة، مدرسة ابتدائية مكتملة الفصول، مركز صحي. و قد تم تدشين تجمع ام اصفية بعد ان تم حفر بير ارتوازي لتزويد التجمع بالماء على ان يتم ربطه بعدل بكرو السنة المقبلة

قيد الإنجاز

سيتم اكتمال مُعالجةِ المُخططاتِ ودمجِها في قاعدةِ بيانات ٍموحدة ٍومُؤمنة، ذات ِمرجعية جُغرافية بالنسبة لنواكشوط ترسيمُ حدود المناطقٍ العُمرانية ذات الأولوية ولتمكين القطاع المكلف بالعقارات ة أملاك الدولة من اعداد سجل حضري بمعالم جغرافية لضمان مِصداقيةِ الوثائق العقارية من جهة، وتأمينٍ المِلكية العَقارية للمواطنين من جهة أخرى، سبيلا إلى خَلق مناخٍ ملُائم للاستثمار.

 

إن تعزيزَ الرقابة الحضرية – من خلال وضعِ واعتمادِ ومراجعة النصوص الضرورية الناظمة مؤسسياً للميدان العمراني، والتطبيق الدقيق لجميع النظم الحضرية، ودعمِ الرقابة الحضرية بالوسائل الفنية والبشرية الضرورية – ستكون إحدى مراحِلِ أهم مرتكزات خطة العمل السنوية للقطاع في هذا الميدان.

 

وسيواصل القطاعً بِجِدٍ تَصفيةَ الحالاتِ العالقةِ من بقايا ظاهرةِ العشوائيات على مستوى مدينة نواكشوط..

ولضمانِ تنميةٍ حضريةٍ مُتَحَكّمٍ فيها على مستوى الولايات: سيتماستمال تنفيذِ برنامج تهيئة وعصرنة المدن في سيلبابي و أنبيكه بتكانت،

وسيُباشرُ قريبا في تصميمِ  وتنفيذِ مُخططاتٍ عمرانيةٍ لعواصمَ جهويةٍ أُخرى النعمة ، لعيون و كيفه ، مع ما يترتبُ على ذلك من انعكاساتٍ إيجابيةٍ على  تاطير و انسجام المجال الحضري.

علي  أن تتواصل  الجهود المبذولة في ميدان تجميع القرى والبلدات، مما سيسمح بظهور أقطاب تنموية جديدة وتجمعات سكانية أخرى، سعيا إلى ترقية التنمية المتوازنة للولايات