رئيس الجمهورية يشرف على وضع حجر الأساس لتهيئة ساحتين عموميتين في نواكشوط

أشرف فخامة رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، مساء اليوم الأربعاء، على وضع حجر الأساس لانطلاقة مشروع تهيئة ساحتين عموميتين؛ بمقاطعتي لكصر وتفرغ زينة بالعاصمة نواكشوط، منفذتين من طرف مؤسسة تنفيذ الأشغال المنجزة بالمواد المحلية.

وفي خطابه بالمناسبة أكد معالي الوزير، السيد سيد أحمد ولد محمد، على الأهمية القصوى التي يوليها فخامة رئيس الجمهورية لتحديث وتحسين المجال الحضري في مختلف مدن البلاد.

وأوضح معالي الوزير أن إطلاق برنامج “أولوياتي الموسع” لفخامة رئيس الجمهورية؛ يشكل أكبر دليل على عناية فخامته بتحديث وتحسين المجال الحضري، مشيرا في هذا الصدد إلى البنية التحتية الطرقية في مدينة نواكشوط وباقي المدن الداخلية، وبناء مئات الفصول الدراسية في مختلف أنحاء الوطن، فضلا عن بناء عديد المصحات الطبية والملاعب ودور العدالة والمقرات الحكومية.

وكشف معالي الوزير عن خطة قطاعية لبناء 3 مستشفيات جديدة بكل من تجكجة وألاك ولعيون، كما يجري التخطيط لبناء مستشفى جديد للأمومة والطفولة، فضلا عن العمل على توسعة المستشفى الوطني، وبناء مقرات للمجالس الجهوية، فضلا عن تأهيل 28 مدرسة في مناطق معرضة للغمر.

وأضاف معالي الوزير أن قطاع الإسكان يحضر الآن لإطلاق مشروع المخطط العمراني لعواصم الولايات الداخلية، كما يتم وضع اللمسات الاخيرة للمخطط العمراني لمدينة نواكشوط، بالإضافة إلى بناء وتأهيل العديد من المباني الإدارية، مع الشروع في إجراءات توسعة جامعة نواكشوط العصرية.

إلى ذلك؛ تلقى فخامة رئيس الجمهورية شروحا مفصلة تناولت مختلف جوانب المشروع الجديد، والوسائل والآليات والمواد المستخدمة في إنجازه، كما تابع فيلما وثائقيا حول المخطط العمراني النهائي للساحتين.

وتصل المساحة الاجمالية لساحة ابن عباس بلكصر 11.000 متر مربع؛ 300 متر مربع منها ساحات خضراء، و1100 متر مربع مخصصة لمواقف السيارات، و3 نوافير مع 8 بخاخات، ومدرج، كما تبلغ مساحة ساحة تفرغ زينة 12.000 متر مربع؛ 1500 متر مربع منها للمساحات الخضراء و2000 متر مربع لمواقف للسيارات ونافورة بمساحة 100 متر مربع، إضافة إلى فضاءات عامة.

هذا وجرى الحفل بحضور معالي الوزير الأول، السيد محمد ولد بلال، وعدد من أعضاء الحكومة، ووالي نواكشوط الغربية ورئيسة جهة نواكشوط وعمدة وحاكم لكصر.