تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

فتح الممرات الرئيسية بسوق "كبتال"

بتعليمات من السلطات العليا في البلاد؛ أنهت مصالح الرقابة الحضرية في القطاع حملة استمرت ثلاثة أيام من أجل فتح الممرات الرئيسية بسوق العاصمة "كبتال"، بالشراكة مع السلطات الإدارية والأمنية وبلدية تفرغ زينه.


وشملت العملية فتح 3 ممرات رئيسية محيطة بالسوق، فضلا عن إزالة أطنان من القمامة وعشرات الحواجز، وبعض الحوانيت المتنقلة؛ ظلت تشكل عائقا في وجه انسيابية حركة التنقل داخل السوق.


وقال مدير الرقابة الحضرية في الوزارة السيد يحيى ولد جدو إن العملية تهدف إلى حماية ممتلكات وأرواح المواطنين، ولتكون بيئة السوق آمنة، وتسمح بتدخل فرق الإنقاذ عند الضرورة.


وأوضح السيد المدير أنه بعد الحريق الأسيف الذي تعرضت له سوق الميناء الأسبوع الماضي؛ صدرت التعليمات ببدء عملية شاملة لفتح جميع الأسواق الكبرى، حتى تتوفر على الممرات الكفيلة بدخول فرق ومعدات الإنقاذ.


وأضاف ولد جدو أن هذه العملية عرفت مشاركة جميع المعنيين بها، من سلطات إدارية محلية وبلدية، وقد أسفرت عن فتح الممرات المستهدفة بشكل كامل. كما تمت إزالة الاحتلالات غير المشروعة للشوارع والأماكن العامة، وتوعية الباعة والتجار بأهمية العملية وضرورتها لسلامتهم وأمنهم.